إنتل تعمل على صنع معالجات ذاتية التعلم – التقنية بلا حدود – Evotik

By | 2017-09-26T09:24:13+00:00 September 26th, 2017|AMD, Intel, Uncategorized, أخبار ساخنة, معالجات وهاردوير|

كانت إنتل تحاول مجاراة AMD خلال السنوات الماضية؛ لكن يبدو أنهم قد يتفوقوا عليهم في مجال صنع معالج ذاتي التعلم مُصمم ليتعلم مثل العقل البشري.

وقد أطلقت إنتل على المعالج الجديد Intel Loihi test chip وهو ما يُشار إليه بـ “الرقاقة العصبية”، مما يعني أنه تم تصميمها لتتعلم من البيئة المحيطة. ويمكن استخدام هذا المعالج الجديد مع أي عدد من تطبيقات الذكاء الاصطناعي؛ لكن إنتل توضح أنه سوف يُحدث أثر كبيرا في الصناعة الأتوماتيكية والروبوتات الشخصية.

وقد صرح المدير الإداري لمختبرات إنتل “مايكل مايبيري” أن معالج Intel Loihi test chip يحتوي على دارات رقمية والتي تُحاكي الآليات الأساسية الدماغ، مما يجعل التعلم الألي أسرع وأكثر كفاءة ويحتاج إلى قوة حاسوبية أقل؛ وهذا الأمر قد يساعد أجهزة الكمبيوتر على التنظيم الذاتي واتخاذ القرارات بناء على الأنماط. وهذا المعالج لا يعتبر أول معالج بالذكاء الاصطناعي يتم تصنيعه، حيث تستخدم جوجل وحدات المعالجة السحابية TPUs والتي تجعل عمليات التعلم الآلي أسرع بكثير؛ ولكن إنتل تستخدم نهج مختلف مع معالجها الجديد.

معالجات إنتل الجديدة المعتمدة على الذكاء الاصطناعي تتعلم محليًا بداخل الجهاز الذي يتم تثبيتها به، وقد تكون قدرات التعلم الذاتي بداخل المعالج أفضل بكثير من الحلول السحابية؛ حيث أنها لا تحتاج إلى نقل البيانات داخل وخارج الجهاز بسبب وجودها بداخل المعالج المعتمد على الذكاء الاصطناعي.

معالج إنتل الجديد مازال في مراحله التجريبية، وهناك عدد كبير من الباحثين الذين يعملون عليه، لذا فمن المتوقع أن نراه قريبًا.

المصدر



Ask us a Question!